الطعام الموائد الأسواق عالم آخر في رمضان فتعالوا نستكشف اسرار الطعام الشامي.

هناك من الأطعمة الكثير التي اشتهر بها أهل دمشق في هذا الشهر الكريم

هناك بعض الأطعمة التي لابد من وجودها على كل مائدة في رمضان مهما الوضع و هيه أولاً التسئية و هيه فتة مكونة من الحمص و المسبحة و اللبن بالطيحنة و السمن كما أن هناك أنواع أخرى للتسئية فمنها ما يسمى تسئية بفئسة الزيت و تسئية بالبدوة.و أيضاً الفول له حضور مميز في هذا الشهر فترى الفوال و الحمصاني يعملان منذ بزوغ الشمس بالتحضير لقبل آذان المغرب حيث أن جميع الأسر الشامي ترسل أبنائها إلى الحمصاني قبل الآذان بقليل كي يحضر صحن الفول أو التسئية الكبة المقلية تقريباً تتواجد بشكل يومي على المائدة كما أن السمبوسك بدأت من جديد تكون مقبلات اساسية في صفرة رمضان لا نستطيع ان نتكلم عن الطعام في رمضان دون الحديث عن الأشربة التي بمجرد سماع اسمها او حضورها نعلم اننا في شهر رمضان منها عرق السوس و هو شراب بني غامق اللون و أيضاً التمر هندي و هو شراب بني فاتح اللون و يجدر بنا ذكر شراب أمر الدين “قمر الدين” حيث تقوم النساء بنقع أمر الدين المجفف بالماء حتى يذوب و يتحول الى شراب لطالما عشقت تحلاية رمضان فانتظرها من العام الى العام كي اتذوق ذلك الشيء الحلو الطعم المغمس بالدبس اكتشفت اخيراً ان اسمه ناعم و فتسمع صوت الباعة ينادون هنا و هناك و في كل زاوية و كل ركن من شوارع الشام “ناعم يا ناعم” . أذكر عندما كانت تضع أمي خبز المعروك على الصوبيا “مدفأة المازوط” فنشم رائحة رمضان تعبق في المنزل على الرغم من أنني لا أحب المعروك و لكنني أحرص على شراءه كل يوم في رمضان فلا استطيع المقاومة عندما اسمع البائع ينادي ” كلو مشانك يا صايم” فكل شيء يخص رمضان يجب أن أحبه.أما الوربات فهي بنظري أشهى الحلويات منها وربات القشطة و وربات الفستق و هيه عبارة عن رقائق عجين مطوية بشكل مثلث محشي بالفستق الحلبي او القشطة و يضاف اليه القطر. كل هذه الأطعمة هيه مجرد المقبلات و الحلويات و الأشربة لم نتحدث بعد عن الطعام الرئيسي حيث يتنوع بين أسرة و أخرى فتحتوي المائدة من كل شكل و صنف و لون. أما عندما أريد أن اتحدث عن السكبة فاسمحوا لي بالتحدث باللغة العامية.“الناس لبعضا و مافي حدا جوعان برمضان الأكل الكل بيتشارك فيه كل وحدة بالحارة بتطبخ طبخة و بتسكب لكل الجيران و هيك كل صفرة (مائدة) برمضان بكون عليها لايقل عن خمس أنواع من الطعام عدا عن المقبلات لي ذكرناها بالبداية. برمضان بنتشارك كلنا لمرة وحدة بالسنة بكل شي كلنا منفيق بنفس الوقت على صوت المسحر و بضوي القناديل سما الشام و لما منسمع كلمة الله أكبر منقول كلنا سوا (اللهم إني لك صمت و على رزقك أفطرت ذهب الظمأ و ابتلت العروق و ثبت الأجر إن شاء الله)و بنفس اللحظة منشرب كلنا شفة مي و مندعي تكون من الكوثر و مناكل حبة تمر عساها تكون سنة مقبولة و لما منسمع مرة تانية صوت الله أكبر منجتمع كلنا بالمسجد بنفس الوقت, منسجد بنفس الوقت, منوقف بنفس الوقت, منقول نفس الكلام و منرتل نفس الآيات كلو لمرة وحدة بالسنة شكراً رمضان “  لم نتحدث بعد عن موائد العامة حيث تقام موائد للعامة يصرف عليها أهل الخير و البر و يقال أنها تنسب الى الوليد بن عبد الملك الخليفة الاموي و كان ينفق على تلك الموائد من الأوقاف. حيث تقدم الأطعمة و الأشربة و الحلويات مجاناً.

اعداد نور الطرزي