أم تقول لابنها : تعا تقبرني بقيانلك دورين لسا ما ساويتلك إلا تلت تمام . وعندما يغسل الرأس ( أول تم وتاني تم وتالت تم ) فهذا هو الدور ، ولابد لكي يصبح الرأس » نظيفاً من ثلاثة أدوار يأخذ الطفل بينها فترات لعب واستراحة . وفي مقصورة مقابلة دق على قفا الطاسات وتصفيق مبلول ( ورقص وخلع على ابو جنب )وصرخات حادة من عدة نساء بسبب دخول زبونة جديدة الى الحمَّام ومعها عدة أولاد وبينهم طفل بل صبي في العاشرة يطلبن مغادرته حمَّام النسوان :
– مابيصير يفوت عالحمام .. قد الشنتير مو زغير ( صغير ) منوب .
– يا أختي .. ولا زغير ( صغير ) .
– لا مو زغير. . هاد زغير . . طلاع يا ولد احسن ما نولول ونلم رجال الحارة .
– والله ما طبق السبعة .
– المسخ ان شاالله .. لأ عم يرضع .. روحي جوزيه !! .
– لأ تروح تجيب ابوه أحسن .!!
– طلاع ولاك .. طلاع لبرة .
– مالي طالع .. !!
وتحتدم المشاجرة وترتفع الى درجة السباب بين أم الصبي وزبونة لسانها سليط :
– طلاع عم قللك … ولي عليك شو جئر !!!
– مالي طالع
– ورصاص اللي يخلع رقبتك والله ما تفوت لكسرك .
– احسني ارفعي مكسورتك عليه ، ما فشرتي شو مقطوع مافي حدا وراه.. ؟!!
– اي بدي العن ابوك على ابو اللي فوتك عالحمام طلا لبرة ولا !!
– ياعيب الشوم عليكي شو نورية ما بتستحي .!!
– واحدة متلك تورية .. الواه الواه عليكي انتي شو آدمية ياللي بتجيبي معك رجال على حمام النسوان .
– والله والله ما تفوتي انتي واياه قدم لحتى ساوي جلدك وجلد ابنك دربكات .!!
تأتي صاحبة الحمام لتضع نهاية للمشكل ولتصالحهن :
– لك شو هاد يا بنتي انتي وياها اخزو الشيطان .. طلاع يا ولد لبرة .. طالعيه الله يرضى عليكي رح تطفشيلي زبوناتي ، ابعتيه مع ابوه قبل الضهر ، صار شب ماشالله ويخزي العين
– امشي لك ابني امشي حتى المعلمة اجت مع الرزيلة اي والله ما بقينا ندوس هالحمام بعمرنا .
– انا رزيلة .. ايه الله معك دربن يسد ما يرد .
– يو العين تطرقك انتي وهالمنطق .
– ان شالله قامتك وعشرة من حارتك .
– يوه يوه تقبروني على هالمرا .. بتعرفي انتي الواحدة أحسن شي ما ترد عليكي .. خليكي تعوي متل الكلبة ، امشي لك ابني يبعتلا حمى هزتلي بدني .!!
– يو الحمى تاخدك …!!
– لك حاجة بقا .. افرطوها ، ييه شو قلبكن حي وروحكن طويلة .
يالله ياجماعة يالله كل مين على جرنو ، تفضلي معي لبرة والله أنا مابريد زعلك بس يا أختي صعبة ، النسوان بالزلط وابنك كبير تقبريني بيفهم كل شي ما بجوز وانتي ما بتريديها . تعا حبيبي روح هلأ انت عالبيت وبكرة بتجي انت وابوك لحمام الرجال انت صرت شب رح يطلعلك شوارب
وانتي والله ما بتروحي زعلانة والحمام على حسابك والله ما بخليكي إلا رضيانة .. فوتي انتي وهالزغار وانشالله حمام الهنا سلف .)

من كتاب ( يامال الشام ) للكاتب منير كيال