أعياد يُحتفل بها في سورية

تحتفل سورية بمناسبات دينية هامة وأعياد أخرى ويتوافد أعداد كبيرة من الزوار السواح للاحتفال ببعض منها من داخل سورية وخارجها للمشاركة بهذه الاحتفالات نذكر منها : عيد السنة الهجرية : حيث هاجر الرسول (صلى الله عليه وسلم) من مكة المكرمة إلى المدينة المنورة. عيد الأضحى: يأتي في اليوم العاشر من شهر ذي الحجة، يتم فيه

مهن شعبية شامية من أيام زمان

وهلاأ لاخوتنا وحبايب الشام اللي بحبو كل شي قديم رح نفرجيكم صور لمهن قديمة اغلبها راح وانتهى وصار من ذكريات الماضي ويمكن جدي وجدك بيذكروها منيحوكل واحد من الزوار واعضاء المنتدى عندو معلومة إضافية حول أي مهنة من هالمهن ممكن يتكرم ويكتبها وانا هلأ رح اكتفي بوضع صور هالمره مع بعض التعليقاتوهذي هي الجزء الأول

صلاة التراويح و البدء في ختمة القرآن الكريم

أخيراً ها هو سمير يركض الى المنزل ينادي ثبتوها يامووووووو تملأ الروحانية المكان فها هم النساء يرتدون ثياب الصلاة البيضاء الله أكبر الله أكبر أشهد ألا إله إلا الله و أشهد أن محمدأ رسول الله حي على الصلاة حي على الفلاح الله اكبر الله اكبر لا إله إلا الله إنه أذان العشاء يعلن موعد صلاة

زيارة الأقارب و التهنئة

النهار في رمضان ليس كباقي الأيام لأهل الشام عادات خاصة فالفطور أول يوم يجب ان يكون في بيت العيلة عند كبير العيلة حيث تجتمع العائلة كاملة عند اكبرهم سناًسناً و غالباً من المعروف ان يكون الفطور أبيض اللون و المقصود انهم يقومون باعداد أحد أنواع الطعام التي تطهى باللبن مثل الكبة اللبنية (كبة مطبوخة بالبن)

تكريزة رمضان

ها قد مضى الوقت و لم يبقى سوا بضعة أيام على شهر رمضان المبارك في هذا الوقت يودع أهل دمشق الطعام و اللهو بما يعرف بتكريزة رمضان و هيه عبارة عن سيران شامي شامي حيث تذهب العائلة على ارض كيوان (المزة حالياً) او الزبداني و غالباَ ما يتوجهون الى الغوطة ” لك محورئة افتكار تعي

الطعام و الأسواق و موائد العامة

الطعام الموائد الأسواق عالم آخر في رمضان فتعالوا نستكشف اسرار الطعام الشامي. هناك من الأطعمة الكثير التي اشتهر بها أهل دمشق في هذا الشهر الكريم هناك بعض الأطعمة التي لابد من وجودها على كل مائدة في رمضان مهما الوضع و هيه أولاً التسئية و هيه فتة مكونة من الحمص و المسبحة و اللبن بالطيحنة و

السحور و المسحر

ما يميز السحور في مدينة دمشق هو الصوت المتردد في ظلام الليل يا ناااااااايم وحد الدااااايم يا ناااايم وحد الله أوم اصحى وحد الدايمإنه صوت مسحر رمضان بفانوسه و طلبتله الصغيرةكان يسحر مدينة دمشق مسحر واحد و لكن مع اتساع مدينة دمشق و حاراتها اصبح لكل حارة مسحر خاص بها و كان المسحر و ما زال

إثبات الهلال في رمضان

يالهما من كلمتان سحريتان ألا يكفي سحر دمشق حتى نضيف إليه هذا السحر الخاص الذي يعتري هذه المدينة في رمضان. عندما بدئنا بجمع تراث دمشق اخترت على الفور الكتابة عن شهر الرحمة و المغفرة رمضان. كثير من تراثنا كدمشقيين اندثر مع الأيام أما شهر رمضان فحافظ على كل التفاصيل الذي اعتاد عليها أهل الشام خاصةَ

التحضير لشهر رمضان

” ابن عمي ان شاء الله كل سنة و أنت سالم رمضان على البواب تئبرني ولازمنا مونة الزوج: ان شاء الله رمضان الجاية بشوف على ايدك صبي           تكرمي بكرا كلو بيحضر بيكفي تنكة سمنة بلدي و تنكتين زيت زيتون و رطل قمح و رطل رز و رطل برغل لازمك شي تاني؟الزوجة: لاء تشكل آسي

خناق النسوان في حمام السوق

أم تقول لابنها : تعا تقبرني بقيانلك دورين لسا ما ساويتلك إلا تلت تمام . وعندما يغسل الرأس ( أول تم وتاني تم وتالت تم ) فهذا هو الدور ، ولابد لكي يصبح الرأس » نظيفاً من ثلاثة أدوار يأخذ الطفل بينها فترات لعب واستراحة . وفي مقصورة مقابلة دق على قفا الطاسات وتصفيق مبلول